السبت، 14 يناير 2012

اسود او ابيض


بعض الناس يصنفون الاخرين حسب نظرتهم لهم ، بل احيانا يستخدمون اسلوب ابيض او اسود ، وان ليس هناك وسط بينهما ، فالانسان المتدين هو متزمت لا يضحك لا يمازح الاخرين لا يستمع للموسيقى ، والانسان الذي يتابع الموضة في لباسه وتسريحة شعره هو انسان سطحي محدود الثقافة ، والانسان الذي يضحك ويبتسم وصاحب نكثة ليس سوى انسان عابث لا مسؤولية لديه وليست لديه قرارات جدية ، وهذا كله خطأ ، فالانسان بحر من التنوع قد يكون انسان يتابع الموضة ويستمع للموسيقى لكنه يعرف دينه ويعرف ماله وماعليه ويقوم بواجباته الدينية ، وكذا الانسان الملتزم دينيا يستمع للموسيقى الهادفة ويمازح اصدقائه ، انما هي انطباعات جعلنها تلازم الاشخاص الذين اصبحوا يخجلون في الحديث عن باقي اهتمامتهم . نعم قد اكون متدينا متابعا للموضة متدوقا للموسيقى ، مهتما بالاطلاع ، محبا للمرح والبهجة ،
خجولا وجريء في نفس الوقت ، هذا التنوع لايفهمه اغلب الناس ، فتربوا على نسيج واحد ، فالانسان لديه اهتمامات مختلفة تغلب الانطباع الواحد الذي يلازمه  . واخرون قد يفهمونها كنفاق فهؤلاء لا نقاش معهم لانهم لم يميزوا بين مفهوم التنوع والنفاق .
نعم كن كما تريد كل التنوع الذي تعشقه صرح بهويتك الخفية ، وبشخصيتك الحقيقية وليست الشخصية التي اراد الناس ان تكون عليها ولزمتك رغما عنك . تحرر وكن ماتريد .