الجمعة، 24 مايو، 2013

ماأرحمك يالله

لا ادري لماذا البعض يعتقد في باطنه ان الله رحمته اقل من بطشه وان الله فقط ينتظر موتنا ليعذبنا ويعقابنا على ادنى معصية ..هذه التصورات الخاطئة جاءت بسبب بعض المشايخ الذين تكلموا فقط عن غضب الله وشدته ..ونسوا ان يحدثونا عن رحمته والتي هي اوسع من غضبه ..ونسوا كذلك ان الله شديد الغضب على من تجاوز حدود التي رسمها الله لعباده ...وعقابه للكفار والمجاحدين لوحدانيته ...والله لو علمنا رحمة الله لركضنا  اليه وعبدناه بالنوفل وقيام اليل ولكنه الشيطان وهوى النفس ....ان الله رحمته وسعت كل شيء ...و احدنا يملك في قلبه رحمة كبيرة وعطف كبير على مخلوقات الله وبكاءه وثأتره سريع ...وشفقته على الضعفاء واضحة ..كيف بخالقه الذي اوضع فيه تلك المشاعر ..فالله ارحم منه واعطف منه وهو خالقه ....

فالحديث على رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي فإذا امرأة من السبي تبتغى ؛ إذا وجدت صبيا في السبي أخذته فألصقته ببطنها وأرضعته ، أترون هذه المرأة طارحة ولدها في النار ؟ قلنا : لا والله ! وهى تقدر على أن لا تطرحه .فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لله أرحم بعباده من هذه بولدها . 

نعم ان الله ارحم من الام كيف لا وهو الذي خلق الرحمة في الام ...
عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِى سَعِيدٍ الْمَقْبُرِىِّ عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضى الله عنه قَالَ : سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ :" إِنَّ اللَّهَ خَلَقَ الرَّحْمَةَ يَوْمَ خَلَقَهَا مِائَةَ رَحْمَةٍ ، فَأَمْسَكَ عِنْدَهُ تِسْعًا وَتِسْعِينَ رَحْمَةً وَأَرْسَلَ فِى خَلْقِهِ كُلِّهِمْ رَحْمَةً وَاحِدَةً "
انظروا ماذا فعلت رحمة واحدة بالناس وكيف يتراحمون بها ...اذا ماذا عن رحمة الله ..والله انها لأعظم ... ومن المعلوم أيضا أن ملك الله سبحانه لا ينقص منه شيئا،الشاهد أنه من المحتمل أن يكون قوله صلى الله عليه وسلم " إن لله مائة رحمة...." على سبيل التمثيل تسهيلا للفهم وتقليلا لما عندنا وتكثيرا لما عند الله جل وعلا.

وتأكد ان الله يرى اعمالك وان فعلت خيرا شكرك ...وانت لا تدري ..بل ويفاخر بك امام ملائكته ...بذلك العمل الذي قد يبدوا بسيطا بالنسبة اليك ....حاسب الله رجلا مسرفا على نفسه اي انه كان يعصي الله ..لكنه كان موحدا ، فلم يجد عنده حسنة ....لكن كان يتاجر في الدنيا ، ويتجاوز على المعسر ، فقال الله تعالى : نحن اولى بالكرم منك ، تجاوزوا عنه ، فأدخله الجنة .

يالله ماأرحمك ..اسمعوا هذه القصة رجل احرق نفسه بالنار فرار من عذاب الله عز وجل ، فجمعه الله وقال له : ياعبدي ماحملك على ماصنعت ؟ قال : يارب خفتك وخشيت ذنوبي ، فأدخله الله الجنة .

 هل مازال عندك شك في رحمة الله ..اذا ماذا تنتظر اقترب منه واحبه والله ان حب الله اعظم حب والله يفرح بعبده ان تاب ورجع اليه  .....عند مسلم : ان رسول الله صلى الله وعليه والسلم صلى بالناس فقام رجل فقال : اصبت حدا ( أي قام بمعصية كسرقة او الزنا ، اعترف ليقام عليه الحد) فأقضه علي  فقال رسول الله : أصليت معنا ؟ قال : نعم ، قال عليه الصلاة والسلام : اذهب فقد غفر الله لك .

هل علمتم الان ان رحمة الله كبيرة جدا جدا ...كما يحكى ان رسول الله سمع اعرابيا يدعوا فقال اللهم ارحمني اناومحمد .. فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم : "لقد تحجَّرتَ واسعاً"، (أي ضَيَّقتَ واسعاً)، متفق عليه. اي ان رحمة الله اوسع ...
وصحابي سٱل رسول الله صلى الله وعليه وسلم فقال :يا رسول الله أيضحك الله سبحانه وتعالى؟ فقال: "نعم". فقال: "لن نعدم من رب يضحك خيراً". 

ماأرحمك ياإلهي ..