الأربعاء، 11 أبريل، 2012

أنفاق دولسي التي تصل بين أمريكا وعالم جوف الأرض

ممالاشك فيه ان بعض الحقاق تبدو لأول وهلة صعبة التصديق ، لكن الحقيقة لا تحتاج لمن يؤمن بها لانها موجودة ...واستكمالا للموضوع الارض المجوفة وسكانها .والاسرار المحيطة بها ...في هذا المقال سأناقش او ساكتب عن الانفاق والمشروع الذي به تحاول امريكا التواصل مع بني جنسنا في عالم السفلي .
أنفاق دولسي التي تصل بين أمريكا وعالم جوف الأرض

لقد ذكر المهندس الجليلوجي (( فليب شنايدر )) الذي أشرف على حفر هذه الأنفاق العملاقة التي تصل بين عالمنا الخارجي وعالم جوف الأرض الداخلي .. وهي موجودة فعلا بصحراء نيفادا الأمريكية..
(( فهي قاعدة عملاقة كأنها مدينة تحت الأرض بأنفاق وكهوف محفورة بها مباني وقنوات مائية تجري السفن العملاقة في جوفها .. فهي شيءً من العظمة لا نعرفة وهي أنجاز أمريكي سري عظيم .. يربط بين عالم جوف الارض وعالم سطح الأرض .. وتستطيع أخي الكريم أن تلاحض القنوات المائية والألات الننوية والمعدات الغريبة .. فهذه أنفاق موجودة وهذه صورها وهي تربط العالم الخارجي بالداخلي .. وقد كشف المهندس الموكل بحفرها .. المهندس فليب شنايدر .. كل أسرارها .. وقال أن أمريكا الماسونية تتعاون مع سكان جوف الأرض .. لأحلال النظام الجديد العالمي لتملك الأرض كلها مع سكان جوف الأرض .. وهم ليسم كائنات فضائية أبدا بل هم من البشر من سكان جوف الأرض وهم وراء الأختفاءات التي بمثلث برمودا .. وأمريكا تظلل وتقول أنها كائنات فضائية .. ومن ناحية أخرى تجحد وجودهم لتظلل على الناس لأحلال النظام العالمي الجديد
القنوات المائية التي تجري بها السفن وهي بجوف الارض.
هناك الكثير من الاسرار التي اشتغل عليها  المهندس فليب شنايدر عن عالم جوف الأرض .والذي اشرف بنفسه عن تلك الانفاق وقام بكشف بعض اسرارها ومن ضمن ماصرح به 
: ((كانتمهنتي أني كنت أعمل على توسيع قاعدة (( دولسي السرية)) بالحفر تحت الأرض على عمقميلين ونصف في المستوى السابع ,, وذلك بحفر شبكة أنفاق بمساحة معينة وعمق معين , ومن ثم تفجيرها للحصول على منطقة فارغة واسعة تلحق بالقاعدة . فكانت مهمتي هي معاينةنوع الصخور بهدف انتقاء نوع التفجيرات الملائمة لها , فحينما كنا نحفر بداخل الأرض ظهر وبدا لنا من أسفلنا مغارات من الكهوف المنحوتة من قبل بطرق هندسية فنزلنا فيها حيث وجدنا شبكاتمن الأنفاق محفورة مسبقاً !! ,, وفيها بعض الأجهزة الغريبة , ثم لاحظنا وجود تلكالكائنات التي عرفت فيما بعد أن اسمهم الرماديينalien Greys . فأطلقت النار على اثنينمنهم , فاشتبكنا معهم وكنا في ذلك الحين ثلاثين فرداً فقط , لكن نزل أربعين فرداً مدداً لنا بعد بدءالمعركة , وجميعهم قتلوا لقد فوجئوا بنا تماماً مثلما فوجئنا بهم !! كنا تسعة وستينشخصا لم ينجوا منا ألا ثلاثة , ولم يقتل من تلك الكائنات ألا أربعة على ما اعتقد , لقدكانت أسلحتهم غريبة جدا ,, ولم تكن طلقاتنا العادية تستطيع الوصول أليهم كأن هنالكشيء يوقفها!.

فاعتقد أنهم كانوا جاهزين لمثل هذه المواقف ,, على أية حال اعتقد أننافاجئنا قاعدة فضائية كاملة تقبع تحت الأرض هناك , وعرفت فيما بعد أن لهم الكثير من القواعد في أنحاء مختلفة من المعمورة, ولقد أصبت في تلك المعركة إصابة بالغة فقدأصبت بشيء فتح ثقبا في صدري وتسبب لي بمرض السرطان..؟؟


وهذه طائرات أشار فليب شنايدر أنه تم تطوريها من قبل أمريكا بالتعاون مع سكان جوف الأرض وهي تشبه الأطباق الطائرة .

صورة فليب شنايدر مع زوجته وبنته 
وقد تم اغتيال فيليب من طرف المخابرات الامريكية ..رغم ان زوجته تؤكد انه اختطف لان الجثة التي تلقتها ليست لزوجها لعدم وجود علامات المعروفة بجسده كأصابع اليد فليب كانت مبتورة والجثة التي ادعوا انها له ليست كذلك.

رسول الله صلى الله علية واله وسلم أخبرنا بأننا سنقالتهم حيث قال: (( لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوماً عراض الوجوه .. كأن أعينهم حدق الجراد .. (( يعني عيون الجراد)) كأن وجوههم المجان المطرقة .. (( الدروع المضربة )) .. ينتعلون الشعر .. (( نعالهم من الشعر )) .. ويتخذون الدرق .. (( لباس ظيق معدني هو بمثابه الدروع الخفيفة )) .. حتى يربطوا خيولهم بالنخل)) فسبحان الله العظيم .. فالكائنات الفضائية ما هم ألا بشر من سكان جوف الكرة الأرضية .. وهم طوائف وأعراق متعددة من طوائف يأجوج ومأجوج وغيرهم من أمم جوف الأرض .. وقد كتب الله علينا قتالهم في أخر الزمان ..

وهذه صورة جرادة الفرس وهي توجود .. بشبة الجزيرة العربية .. بالربع الخالي .. فقارنوا بين عيون هؤلاء القوم وعيون الجراد … صدق الله ورسوله حيث قال : لا تقوم الساعة حتى تقاتلوا قوما كأن أعينهم حدق الجراد أي عيون الجراد .. أعوذ بالله منهم ومن كيدهم .


وهذه عيون جرادة معتادة قارنوا وجه المقاربة بينهم 

صدق رسول الله .. فأننا سنقاتل هؤلاء أقوام من معشر جنس هؤلاء .. التي كأن عيونهم حدق الجارد :


من جانبه علق الصحفي الأمريكي مايكل كوهين على تقرير "شينخوا" بقوله: عندما يعلن تلفزيون رسمي أن المخلوقات الفضائية والولايات المتحدة ستشكل القيادة الجديدة للأرض، فإن ذلك يعني أن هناك حرباً باردة قادمة بين الولايات المتحدة والصين على كسب ود المخلوقات الفضائية.

وهذه صورة الرجل الهندي الذي قال بانه من سكان جوف الارض والله اعلم.
هذا مقتطف من كتابه الذين هبطوا من السماء .. يقول أنيس منصر :
فى سنة 1947 استقبلت باريس رجلا هنديآ أنيقآ رشيقآ فى الخامسة والأربعين من عمره ... ويقول: أنه يملك عشرين مليونا من الجنيهات فى بنوك اليابان .. واربعين الف فدان فى كوبا .. ومثلها فى بنما .. وأضعاف هذا المبلغ فى بنوك أوروبا .. وبأسماء مستعارة كثيرة .. !!

أما عن ثقافته فهى واسعة , يعرف عشرين لغة حية وميتة يتكلمها بطلاقة . ؟؟ وقد جاء الى باريس لزيارة أجد رجال الدين الاخ (ميشيل ايفانوف) .. ولكن اى دين ؟

لم يحدد ذلك , وانما قال كلاما عاما يفهم منه أن دينه يدعو الى الحب والسلام .. !! وهو بذلك لا يختلف كثيرآ عن المسيحية والأسلام . وقرر أن يقيم فى مدينة سيفر فى فرنسا .. لماذ ا..؟؟؟؟ لأسباب علمية وفلكية . ولأسرار خاصة لم يشأ أن يذكرها .

ولقد أمتحنه الصحفيون وسألوه بكل اللغات المعروفة فاجاب بكل اللغات الاوربية ..؟؟؟ وتسلل بين الصحفيين بعض أساتذة جامعة السوربون ..!!


وسألوه بلغات قديمة ميتة وأجاب بطلاقة تامة ..؟؟ وسأله أحد العلماء عن بعض المعادلات الرياضية .. وكان رده سريعآ .؟؟


المصدر: http://5raeb.blogspot.com/2012/01/blog-post_02.html#ixzz1rq6PTvOR



وقد كان العلماء الروس موهتمون بأرض التبت وبرهبان الدلاي لاما وهذا ليخبروهم بشبكات الأنفاق والكهوف التي تؤدي للعالم الداخلي العظيم ..؟؟ 

ولقد ذكرت قناة (( نيقولاس)) الشهيرة الروسية التي كانت قناةً للسيد (( ألامع المويرا)) حيث ذكرت : 

بأن عاصمة التبت لهاسا لها معبد متصل بنفق يوصل إلى العالم الداخلي ..؟؟ والى الأرض المجوفة ..؟؟ 

والنفق ممتد من عاصمة التبت إلى مملكة سهامبئللا (shamballa) التي في العالم الداخلي أي تحت الأرض ..!! ومدخل هذا النفق محروس من قبل كهنة الدلايلاما البوذيين الذين اقسموا على سرية هذا النفق ..؟؟؟ 

ففي زمننا الحاضر يؤمن شعب التبت البوذي أن هناك ممالك ودول في جوف الأرض وعالم وجنات تحت أرضنا ويربط بين التبت وبينهم أنفاق وكهوف تؤدي إلى أليها ..؟؟ 

وامن الشعب البوذي .. أن هناك مملكة في جوف الأرض اسمها (مملكة أغرثا أو أقرتا) .. (agarta) وفيها الهتهم التي يعبدون من شياطين الجن والأنس , ويتصلون بها عن طريق عدة كهوف وأنفاق عملاقة هي ألان لا تزال موجودة مخبئة داخل معابدهم تربط معابدهم بجوف الأرض(العالم الداخلي) ..؟؟ 

وذكرت القانة الروسية أن بعض الأنفاق تدمر ونردم من الكوارث الطبيعية .. ويقولون أن مملكة أقرتا لا تزال موجودة تحت الأرض .. وان التعتيم من قبل رهبان المعابد والدلاي لاما شديد جدا .. فالأنفاق والكهوف تخضع لحراسة مشددة من قبل رهبان التبت البوذيون لكي لا ينتشر خبرها ..!! 

وذكر أن هتلر كان يبعث البعثات لرهبان التبت .. ليكتشف مكان هذه الكهوف المؤدية للعالم الداخلي .. وليتواصل مع أهل سكان شهامبللا .. وقد سجل التاريخ ذالك ..!!









المصدر: http://5raeb.blogspot.com/2012/01/blog-post_02.html#ixzz1rq7HWSJ4










العالم مليء بالاسرار ماعلينا سوى البحث وفي مقال اخر باذن الله.