الجمعة، 27 يناير 2012

الارض المجوفة وسكانها يتبع ...


بعد بحث مطول عن سكان الارض المجوفة . وبعد ان تأكدت بعدم وجود مخلوقات فضائية من كواكب اخرى .تيقنت ان هناك مخلوقات من جنسنا البشري يعيشون تحت الارض ، وكما نعلم ان في الارض سبع طوابق ، وكل طبقة فيها خلق لا يعرفهم الا الله سبحانه وتعالى . لكن اغلبكم لا يعلم مامعنى الارض المجوفة وماذا يقصد بها ؟ وكيف يخفي الاعلام بهذا الامر المثير ، المهم سنشرح كل هذا باذن الله في هذه المقالة المتواضعة .
أول من تكلم عن نظرية الارض المجوفة هو الفلكي الانجليزي إدموند هالي ء مكتشف مذنب هالي ء ، حيث توصل من دراسته للمجال المغناطيسي الارضي الى أن هناك ثلاث طبقات من الارض تحت أرضنا ، لكل طبقة مجالها الجوي الخاص كما تبين هذه الصورة : 

تذكروا قول الله تعالى
(و ما أوتيتم من العلم الا قليلا)
(سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الْآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ)




فهذا صحيح فأن أرضنا لمجوفة وبجوفها سبع أراضين وهي سبع أجدُر كدرج المراقي على الأرتفاع والأنخفاض .. كما جاء عن الرسول الله صلى الله علية واله وسلم مما ذكره(السيوطي)مما أخرجه(ابن مردويه)عن جابر بن عبد الله رضي الله عنه، أنه قال:(( كنت مع رسول الله (صلى الله علية واله وسلم)في غزوة(تبوك)، إذ عارضنا رجل مترجب - يعني طويلا- فدنا من النبي (علية الصلاة والسلام) فأخذ بخطام راحلته فقال: أنت(محمد)..؟ قال:(نعم)،قال: إني أُريد أن أسألك عن خصال لا يعلمها أحد من أهل الأرض إلا رجُلً أو رجلان..؟؟ ، فقال (علية السلام) :(سل عما شئت)قال: يا(محمد)..ما تحت هذه ..؟؟ ـيعني الأرض ـقال:(خلق)، قال: فما تحتهم ..؟ قال:(أرض)قال: فما تحتها ؟ قال:(خلق)قال: فما تحتهم ؟ قال:(أرض) حتى انتهى إلى السابعة،(أي أنه علية السلام قد عد سبع أراضين)قال: فما تحت السابعة؟ قال:(صخرة)، ( الخ , الي أن قال)): فما تحت الهواء؟ قال:(الثرى)، قال: فما تحت الثرى؟، ففاضت عينا رسول الله (صلى الله علية واله وسلم) بالبكاء،فقال: أنقطع علم المخلوقين ))

فصدق رسول الله صلوات ربي وسلامه علية .. فقد أنقطع علم المخلوقين عند منتصف مركز الكرة الأرض .. فلا شيء بعد هذا .. فالأراضين سبع .. كما جاء (( بالدر المنثور)) أن أبن عباس رضي الله عنهما قال : (( الأرض سبعة أجزاء :ستة أجزاء فيها يأجوج ومأجوج..وجزء فيه سائر الخلق )) فعلمنا ليأجوج ومأجوج الست الأراضي التي بجوف أرضنا .. ولهم عوالم جوف أرضنا كله .. ولسائر جميع طوائف بني أدم .. من بنو سام وحام ويافث جزء واحد وهو سطح الأرض .. 

فأرضنا مغناطيسية ..؟؟ وتستطيعون ملاحظة مغنطيسية الأرض من خلال دوران الأرض حول محور نفسها بقوة مغناطيسية دون أن تتوقف منذ آلاف أو ملايين السنين .. مما يسبب دورانها حول نفسها .. بآية تعاقب الليل والنهار على جميع خلق الله على سطح أرضة وعلى عوالم جوفها .. كما قال سبحانه وتعالى في محكم كتابة : (( خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِوَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّيَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّىأَلا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ)) [الزمر:5] فهذه الآية الربانية العظيمة .. لتدل على أن الله سبحانه وتعالى يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل .. في مجال سماوات الأراضين السبع كلها .. وبيان ذالك بقولة سبحانه ((خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ)) .. وتدل هذه الآية الصريحة أيضا على أن الله سبحانه قد صرح أن أرضنا كروية .. وهذا ما تبين لنا فيما علمناه من علمنا الحديث .. أن الله سبحانه وتعالى (( يكورالليل على النهار ويكور النهار على الليل)) وأن أرضنا كروية
أن فتحة القطب الشمالي يقع مكانها في القطب الشمالي .. شمال جزيرة غرينلاند النرويجية .. و يبلغ قطرها : من حافة الدائرة .. إلى الحافة الأخرى التي تليها .. (( ألف واربعمئة كيلو متر )) وهي أكبر الفتحات التي تؤدي لعالم جوف الأرض على الأطلاق .. ويستطاع ملاحظتها من الأقمار الصناعية من الفضاء الخارجي .. 
ويستطيع العابر من خلالها أن يلج فيها من ناحية سطح كرة الأرض الخارجي إلي ناحية سطح كرة الأرض الداخلي .. إلى بلاد يأجوج ومأجوج .. دون أن يلاحظ أية اختلال لتوازن الجاذبية عنده .. أو أي شيء غير طبيعي .. حتى أنه لا يستطيع أن يلحظ أنه يلج إلى أعماق جوف الأرض أو أنه ينزلق إلى حافة معبرً ما فيبدوا أمر دخوله في المنفذ طبيعي تماما ..!! وهذا بسبب كبر حجم عين منفذ القطب الشمالي الهائل العظيم وكبر حجم مساحة حوافه العظيمة .. !!


عن المنطقتين اللتين أخفاهما برنامج القمر
الصناعي الجوجل إيرث على النت من القطبين الشمالي والجنوبي :
والتي جعلت العوام يُغيرون رأيهم في مصدر الأطباق الطائرة والكائنات
الفضائية .. الى الأيمان بالعالم البشري السفلي (( عالم ياجوج ومأجوج )) والتأكيد على أنه هو مصدر الأطباق الطائرة .. لنرى عشرات المواقع العالمية الآن تقول بأن مصدر كل ذلك هو داخل
الأرض نفسه
 وليس الفضاء الخارجي !!!!..
وأن السر يقبع تحت أقدامنا وليس فوق النجوم وسوف أنقل لكم التفاصيل تباعا ًبإذن الله تعالى ....
والآن مع الصور ...

فهذه صورة من عام 2008م من موقع :
http://www.ufodigest.com/news/1008/poles-print.html
يشتكي صاحبها مما وجده من صورة صناعية من جوجل إيرث للتغطية على منطقة القطب
الشمالي
 !!!.. مما حداه كغيره الكثيرين للقول بالأطباق الطائرة المنبعثة من جوف الأرض !


وهذه هي فتحة القطب الشمالي الذي دخل بجوفها الأدميرال بيرد ..؟؟؟ فهي عملاقة جدا ..؟؟


هلتر علم بهذه الحقيقة فقام ببغت بعثة للبحث عن وجود مخلوقات في تلك الاراضي وقد نجحوا في ذلك .
ومن الحقائق الغريبة والمفاجئات العجيبة التي سأكشفها للقارئ العزيز أن العديد من الكتاب الألمان ألفوا كتبا تتحدث عن نظرية الأرض المجوفة ((حوللوو ىارته وأدولف هتلر(إدولف حيتلير) كان يؤمن بعالم جوف الأرض الداخلي وان الكرة الأرضية مجوفة من الداخل حتى أنه أرسل أحد العلماء لأحدي الجزر التي ء طبقا للنظرية ء تقع مواجهه لبريطانيا وأمره بوضع تلسكوب مزود بكاميرا وموجه عموديا للسماء لتصوير المواقع البريطانية المهمة والتجسس عليها وايضا قام بإرسال البعثات العلمية والطلائع الاستكشافية لمعرفة ما تؤدي إليه فتحة منفذ القطب الجنوبي ..!!

في عام 1938 م قام أدولف هتلر (Adolf Hitler)، الذي كان هاجسه الأكبر هو العثور علي مداخل لهذا العالم الواقع تحت الأرض في القطب الجنوبي ، حتى يتمكن من الاتصال بالعرق الآري- السيد أو النبيل - الذي يعتقد أنه والشعب الألماني ينتمون إليه، بإرسال حملة بقيادة النقيب ألفرد ريختر Alfred Richter إلى الشاطئ الجنوبي لجنوب إفريقيا وكانت طائرتان مائيتان تقلعان من الحاملة Schwabenland يومياً ولمدّة ثلاث أسابيع ، كان لديهم أوامر أن يطيروا عائدين مباشرة عبر الإقليم الذي سماه المستكشفون النرويجيون كوين مود لاند Queen Maud Land "" وأجرى الألمان بحثاً أكثر شموليّة لهذه المنطقة حيث وجدوا مساحات شاسعة لم تكن مغطاة بالجليد وطلقوا علي هذه المنطقة اسم: (نيوشوابنلاند) Neuschwabenland وادّعوا أنّها جزء من الرايخ الثالث .
استمرت السفن الألمانية بالعمل في جنوب المحيط الأطلسي ،خاصة بين جنوب أفريقيا والقطب الجنوبي خلال الحرب العالمية الثانية . 

وفي آذار عام 1945م قبل نهاية الحرب بفترة قصيرة قام قاربان ألمانيان هما 530U - 977U بالانطلاق من ميناء في بحر البلطيق ، وقد أخذوا معهم أعضاء من فريق بحث مختص بالأطباق الطائرة اليوفو (ufo ) والمكونات والتجهيزات المهمة في الأطباق الطائرة اليوفو (ufo) والملاحظات والمخططات للطبق الطائر والتصاميم المخصصة للمنشآت الضخمة التي يمكن إنشائها تحت الأرض،ودراسات حول شروط الحياة المستندة إلى المصانع المبنية تحت الأرض في جبال هارتزن ألمانيا . أفرغت حمولة قوارب الـ U كلّها في القطب الجنوبي ، ثمّ ظهروا بشكل مفاجئ وغامض على شاطئ الأرجنتين- بعد شهرين من الحرب - حيث تم تسليم الطاقم إلى السلطات الأمريكية التي استجوبتهم مطولاً ، ثم أعادتهم إلى الولايات المتحدة ، وبقيت لمدة عام تقريباً تحقق مع قائدي المركبين .


المصدر: http://5raeb.blogspot.com/2011/11/blog-post_9627.html#ixzz1kkmWO9mY
والجدير بالذكر ان العلماء قد عثروا علي عدة صور ملتقطة للأرض من الفضاء الخارجي بين الوثائق النازية المأسورة تعود للثلاثينيات من القرن الماضي ..!!


علي الرغم من ان البشرية لم تشاهد صور للكرة الأرضية مأخوذة من الفضاء الخارجي سوى بعد الستينيات من القرن الماضي..!!
ولهذا فأن السؤال الذي يطرح نفسه الآن هو : من أين حصل العلماء النازيون الألمان علي هذه الصور الملتقطة للأرض من الفضاء الخارجي والتي تعود للثلاثينات من القرن الماضي ؟ وما هي تلك المناطق السوداء الموجودة في كل من القطب الشمالي والقطب الجنوبي ؟


المصدر: http://5raeb.blogspot.com/2011/11/blog-post_9627.html#ixzz1kkmknj1t

لقد كان بعض العلماء النازيون الألمان وعلى رأسهم هتلر يؤمنون بأن الأرض مجوفة من الداخل , بل ويؤكدون وجود حياة متطورة في باطن الأرض فأدولف هتلر (Adolf Hitler) كان يؤمن أن الأطباق الطائرة المعروفة باسم اليوفو (ufo ) تخرج من عالم جوف الأرض الداخلي من خلال فتحه منفذ كل من القطب الشمالي والقطب الجنوبي التي يبلغ قطر الواحدة منها مئات الكيلومترات وقد حصل العلماء النازيون الألمان علي هذه الصور الملتقطة للأرض من الفضاء الخارجي بعد ان تحالفوا وتعاونوا مع أصحاب الأطباق الطائرة جنود الشيطان الإنسي المسيح الدجال ( لعنه الله ) الذي يسكن الآن في ارض نُودٍ شرقي جنة عَدْنٍ بعالم جوف الأرض الداخلي وبما ان الأطباق الطائرة هي السلاح الجوي للشيطان الإنسي المسيح الدجال ولذلك فقد استخدمها في الحرب العالمية الثانية ضد جنود الحلفاء من بريطانيا وحلفائها بهدف سيطرتة هو واتباعه الماسون الصهاينة على الأرض عن طريق ألمانيا النازية وحلفائها وقد سجل التاريخ ذلك الحدث بالصور.


المصدر: http://5raeb.blogspot.com/2011/11/blog-post_9627.html#ixzz1kkmuRfRN
اترككم مع الصور 




وللحديث بقية ...